By P Web Design

 

ينظم الاتحاد العالمي للطرق الصوفية حملة لتجهيز وإعداد كوادر تصلح للقيادة، وذلك من خلال شرح (عهد الإمام علي بن أبى طالب لمالك الأشتر حين ولاه مصر)، وهو العهد الذى أقرته منظمة الأمم المتحدة كوثيقة إنسانية دولية عام 2004م، وطالب الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفى عنان بتعليق جملة واحدة منه على كافة المحافل الدولية والمنظمات الحقوقية وهى جملة (الناس صنفان: إما أخ لك فى الدين، أو نظير لك فى الخلق).

 


حملة الاتحاد العالمي للطرق الصوفية لإعداد القادة

ينظم الاتحاد العالمي للطرق الصوفية حملة لتجهيز وإعداد كوادر تصلح للقيادة، وذلك من خلال شرح (عهد الإمام علي بن أبى طالب لمالك الأشتر حين ولاه مصر)، وهو العهد الذى أقرته منظمة الأمم المتحدة كوثيقة إنسانية دولية عام 2004م، وطالب الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفى عنان بتعليق جملة واحدة منه على كافة المحافل الدولية والمنظمات الحقوقية وهى جملة (الناس صنفان: إما أخ لك فى الدين، أو نظير لك فى الخلق).

ويدعو الاتحاد مؤسسة الرئاسة ومؤسسة مجلس الوزراء ومؤسسة الأزهر الشريف ومؤسسة القضاء وجميع الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني التفاعل مع الحملة وتشجعيها لإعداد جيل من القيادات قادر على تولي المناصب والمسؤوليات الوطنية.

وستبدأ أولى جلسات الحملة يوم الجمعة القادم الموافق 22 مايو 2015م بمقر الاتحاد بالسيدة زينب، بعد صلاة المغرب مباشرة... والدعوة عامة.

الأمين العام والمتحدث الرسمي للاتحاد

الدكتور عبد الحليم العزمي