By P Web Design

بيان الاتحاد العالمي للطرق الصوفية بخصوص حرق الرضيع الفلسطيني

 

يدين الاتحاد العالمي للطرق الصوفية الجريمة البشعة التي ارتكبها مستوطنون صهاينة بحرق منزلين لمواطنين فلسطينيين في قرية دوما بجنوب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، ما أسفر عن استشهاد رضيع فلسطيني- علي الدوابشة- وإصابة ثلاثة من عائلته.



بيان الاتحاد العالمي للطرق الصوفية بخصوص حرق الرضيع الفلسطيني

يدين الاتحاد العالمي للطرق الصوفية الجريمة البشعة التي ارتكبها مستوطنون صهاينة بحرق منزلين لمواطنين فلسطينيين في قرية دوما بجنوب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، ما أسفر عن استشهاد رضيع فلسطيني- علي الدوابشة- وإصابة ثلاثة من عائلته.

ويستنكر الاتحاد صمت المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان تجاه ما يرتكب بحق الشعب الفلسطيني من جرائم تخالف الشرائع السماوية والأعراف والدساتير الدولية، فى الوقت ذاته التى تتحرك هذه المنظمات من أجل زعزعة الاستقرار فى العديد من الدول الإسلامية من خلال تقاريرها المتحيزة.

 

ويؤكد الاتحاد أن هذه الجريمة وغيرها تتم بمباركة سلطات الاحتلال الصهيوني، ويناشد الدول العربية والإسلامية عدم استبعاد خيار المقاومة، والتكاتف والتحرك الفوري لضمان حقوق الشعب الفلسطيني المحتل، وإقامة دولته المستقلة على أراضيه كاملة، وعاصمتها القدس الشريف.

الأمين العام والمتحدث الرسمي للاتحاد العالمي للطرق الصوفية

الدكتور عبد الحليم العزمي